X
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (كوكيز). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على استخدام هذه الملفات
لمعرفة المزيد يرجى الاطلاعي على سياسة الخصوصية

News

22 ابتكاراً طلابياً من معهد دبي للتصميم والابتكار في “آرت دبي”

 

ضمن فعاليات “آرت دبي”، هذا الحدث العالمي الذي يمتد ستة أيام ويضم 50 معرضاً من 31 دولة، ينظم معهد دبي للتصميم والابتكار DIDI، معرض “صناع التغيير: التصميم” خلال الفترة 29 مارس إلى 3 أبريل في مقره بحي دبي للتصميم، ويعرض فيه 22 مشروعاً تتضمن أعمالاً مبتكرة ونماذج أولية وقطعاً فنية، تبرز الإبداع والابتكار بوصفهما أداتي تطوير اجتماعي، وتتناول موضوعات تغير المناخ والروبوتات والأزياء المستدامة.

ومن الأعمال المشاركة مادة جديدة قابلة للتحلل الحيوي مصنوعة بواسطة النفايات الثانوية لقطاع الأغذية، وجهاز يحوّل الألوان إلى أصوات بحيث يتيح للمكفوفين “رؤية” الفن، وخط ملابس مستدامة صُمم لتمكين المرأة والحد من الأثر البيئي في قطاع تصميم الأزياء.

وبالحديث عن مشاركة الجامعة في المعرض، قال محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار: “يستخدم طلبتنا التصميم والتكنولوجيا كل يوم في التطرق لعدد من أبرز القضايا الملحة في العالم مثل تغير المناخ والصحة وغيرها، ولهذا علينا تنمية وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم العملية، وتمكينهم من تطوير المقترحات والأفكار الخلاقة، لمواجهة التحديات التي ستفرضها التحولات المستقبلية”.

وأضاف: “نحن نفعل ذلك في معهد دبي للتصميم والابتكار عن طريق مزج المهارة التقنية والمعرفة البصرية والكفاءة الاستراتيجية من أجل إيجاد كوادر جديدة من المهنيين البارعين لتعزيز اقتصاد الإمارات القائم على المعرفة والابتكار. نشعر بالسعادة لأن طلبتنا سيتمكنون من عرض أعمالهم على جمهور عالمي محب للفنون وذلك لأن أهمية التصميم ازدادت أكثر من أي وقت مضى”.

ويعد معهد دبي للتصميم والابتكار أول جامعة معنية بقطاع التصميم في المنطقة، معتمدة أكاديمياً من وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، وتم تطوير مناهجها بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT) وكلية بارسونز الجديدة للتصميم في نيويورك.

ويستطيع الطلبة رسم مسيرتهم التعليمية باختيار اثنين من أصل أربعة مسارات تخصصية: تصميم المنتجات، وتصميم الوسائط المتعددة، وتصميم الأزياء والإدارة الاستراتيجية للتصميم. ومن شأن هذا التعليم المتكامل أن يعدهم للمسارات المهنية في المستقبل ويكسبهم القدرة على حل المشكلات المعقدة والإبداع والتفكير الناقد وهي مهارات يقول المنتدى الاقتصادي العالمي إنها ضرورية للنجاح في الثورة الصناعية الرابعة.


قائمة ببعض الأعمال المشاركة:

Camouflage
مجموعة مها عبدالله بعنوان “Camouflage” مصممة لأجل المرأة التي تحتاج إلى ثقة بالنفس بسبب شكل جسمها. إن استخدام تقنيات القص بالليزر في صنع منظومة قماش متشابكة يطيل عمر قطعة الملابس لما يصل إلى 10 سنوات.

Shameless
صنعت أمل السويدي قطعة الملابس بعنوان “Shameless” احتجاجاً على ما أحدثه البشر من تلوث ودمار في الأرض. ومن أجل صنع هذه القطعة، أنبتت مادة قابلة للتحلل الحيوي مصنوعة من الكمبوتشا واستعملتها كقماش.

فلوف والأصدقاء
تعاونت عائشة السويدي وشما الملا في تصميم فلوف والأصدقاء، وهي لعبة بطاقات تعليمية للأطفال. وتهدف إلى تحسين المهارات في مرحلة الطفولة المبكرة بطريقة ممتعة وجذابة بالإضافة إلى تقليل الوقت الذي يمضيه الطفل بالنظر إلى الشاشة وإعطاء الآباء والأبناء فرصة لتوطيد علاقتهما.

جذور
يستخدم مشروع جذور نواة التمر الغنية بالعناصر الغذائية في صنع مواد جديدة قابلة للتحلل الحيوي ومصادر دخل للمزارعين والمصنعين من نفايات ثانوية في قطاع الأغذية. المشروع من عمل ثلاثة طلاب: ألهان أحمد وعبد العزيز الزامل وهبة ناجي.

Aibo
مصباح صممه ألهان أحمد لكي تبقى على اتصال بمن حولك وتطلب منهم المساعدة في وقت الأزمة. فقد تحتاج إلى الدواء أو الطعام أو التحدث للآخرين وإلى ما هنالك. بفضل (Aibo)، يمكنك إبلاغ جيرانك باحتياجاتك وطلب المساعدة بسهولة.

Inner Voice
هو جهاز للعلاج بالصوت يكشف عما يحسّه الإنسان من مشاعر وتوتر بواسطة مستشعرات الاستجابة الجلدية ويشغّل الموسيقى وفق مستوى التوتر عند المستخدم. الجهاز من صنع سناء محمد، وهو مدمج بفأرة الحاسوب، بحيث يتيح للمستخدمين تعزيز أدائهم في العمل. وتعمل المؤشرات الحيوية المستمدة من جسم المستخدم على التحكم بالحاسوب عند تخطي التوتر لمستويات معينة بإظهار رسائل تحذيرية على الشاشة بالتزامن مع بدء انبعاث الأصوات المعالجة.

Nexus
قام نيكيليش موهان بصناعة جهاز Nexus الذي يترجم ألوان لوحة فنية إلى أصوات تتيح للناس سماع لوحاتهم. يستخدم جهاز “آردوينو” وحساس RGB ولوحاً صوتياً. ويقوم الحساس بتحديد اللون وإرسال هذه المعلومات إلى جهاز آردوينو الذي يقوم بمعالجتها وتحديد الصوت المناسب لكل لون، ويعمل اللوح الصوتي على تقليد الصوت عبر مجموعة مكبرات صوتية.

Soja
بناءً على سيناريو مستقبلي يبدأ فيه الأشخاص في التكيف مع إيقاعاتهم اليومية بدلاً من الجداول التقليدية من التاسعة حتى الخامسة، تعتبر Soja (التي تعني بالهندية الخلود إلى النوم) ساعة منبه تتبع دورة النوم الجينية الطبيعية المحددة مسبقاً. وتم تصميمها على يد أديتي مونغا.

HUGO
قامت زينة عيسى بصناعة روبوت HUGO الذي يتفاعل مع البشر ويستجيب لحالتهم العاطفية. ويعد هذا الجهاز روبوتاً طرياً ومحمولاً وقابلاً للنفخ صُمم لتزويد الأفراد بتجربة تفاعل غنية. كما يقلد التكوين الفيزيائي الفريد لهذا الروبوت الاحتضان المريح للبشر، لكنه مع ذلك يحافظ على هويته الخاصة من خلال العواطف المختلفة لديه. تتكون بنية الروبوت من مواصفات فيزيائية مميزة يقوم كل منها بتحفيز شعور خاص، ما يوفر رابطاً عاطفياً بين الروبوت والمستخدم.

The Lamp Between Us
تتيح هذه المصابيح من صناعة عبد العزيز الزامل، للمستخدمين التواصل باستخدام الضوء واللمس من أي مسافة وفي أي وقت. تحتوي هذه المصابيح على رقاقات متقدمة لإنترنت الأشياء ترتبط بمخدّم مختار بحيث يسمح للمصابيح بأن ترسل البيانات وتستقبلها بين بعضها. وهذا يتيح للمستخدمين أن يكوّنوا علاقات وثيقة مع منتجاتهم.

Breathless
يشجع ميزان Breathless الذي صنعته بافوان مالك على فقدان الوزن بشكل صحي.

Constellations of Remembrance
تهدف هذه المنصة التذكارية الإلكترونية إلى تخليد ذكرى الوفيات التي حصلت بسبب وباء كوفيد-19 حول العالم، حيث تتيح إمكانية تكريم أولئك الأفراد وضمان توديعهم. وفي ظل ممارسات التباعد الاجتماعي المفروضة خلال الوباء، ازدادت صعوبة إحياء ذكرى هؤلاء الأفراد بالطرق التقليدية. لكن عبر إنشاء منصة إلكترونية، تسهم الطالبات عائشة السويدي ومنى عيتاني وأنابيلا ميلنر في إعطاء الناس فرصة لتخليد ذكرى الأشخاص المقربين إليهم.

CoLive 20
منصة إلكترونية تشجع المستخدمين على مشاركة تجاربهم وعواطفهم خلال الوباء العالمي. تم إنشاء هذه المنصة على يد آمبر لو، وأحسن مراد، وحور بخيت، ونايف البستكي، ونيكيليش موهان.

3C
3C هو روبوت اجتماعي مصمم على يد دليلة منصور لكي يتفاعل مع الطبيعة والبشر بهدف توطيد العلاقة بين النباتات والإنسان باستخدام التكنولوجيا. يُنشئ الروبوت روابط عاطفية بين البشر والنباتات من خلال الحركة والضوء والصوت. كما يستطيع أن يربطك بأحبائك عن بُعد، أو سينغلق على نفسه بشكل كامل ولن يتفاعل معك إذا لم تعتنِ بنباتاتك. صُنع الروبوت باستخدام البلاستيك الحيوي والخشب.

The Copyplant
يعد Copyplant نظاماً لهياكل البناء المؤتمتة المستقبلية. يتم تفعيل النظام من خلال مستشعرات القرب والنباتات، فحالما تصل النبتة إلى ارتفاع معين، سيتحول هيكل Copyplant وينمو بالعلو نفسه. تم تصميم هذا النظام على يد فاطمة الحليان.

PANIC!
Panic هي لعبة لبناء الفرق مصممة لتحسين التفاعل والتواصل بين الفرق المختلفة والأعضاء داخل المؤسسة. صُممت اللعبة على يد عبد العزيز الزامل وإلهان أحمد وهشير بيرفيز ونيكيليش موهان.

Illuminate
يعتبرIlluminate  روبوتاً متناغماً تم تصميمه على يد شماء الشامسي لاستكشاف مفهوم عرض الشكل الديناميكي.

Snakes and Ladders
تسهم لعبة الأفعى والسلالم في تسهيل عملية تعبئة إطار نموذج الأعمال وجعلها أكثر متعة. كما أن تحويل إطار نموذج الأعمال إلى لعبة جماعية تجعل الاستراتيجيات أكثر إفادة ومتعة وقابلية للتعاون، من تصميم أنابيلا ميلنر، ورحمه العساف، وتانيا دوبيسي ومها باسعيد.