X
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (كوكيز). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على استخدام هذه الملفات
لمعرفة المزيد يرجى الاطلاعي علىسياسة الخصوصية

4500 طالب يشاركون في برنامج “فسحة التصميم” من معهد دبي للتصميم والابتكار

 

أعلن معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الأولى المتخصصة في مجالي التصميم والابتكار في المنطقة، عن إطلاق النسخة الرابعة من برنامج فسحة التصميم، مسابقة التصميم الطلابية السنوية الأكبر من نوعها في دولة الإمارات.

ويسعى برنامج فسحة التصميم الذي يستمر لغاية أبريل 2020، إلى تحفيز الطلاب على التفكير الدقيق في جوانب تصميم الخدمات والمنتجات وتطوير حلول نماذج أولية قابلة للتنفيذ، ويأتي تماشياً مع أهداف معهد دبي للتصميم والابتكار الرامية إلى توفير تجربة تعليمية مميزة للمصممين الشباب، ورفد سوق العمل في دولة الإمارات بالكفاءات التي تسد الفجوة بين قطاع التصميم من جهة والقطاعات القائمة على الابتكار مثل التكنولوجيا والهندسة والخدمات وغيرها، بما يسهم في تعزيز اقتصاد المعرفة والابتكار.

ويشهد برنامج هذا العام مشاركة أكثر من 4500 طالب وطالبة من 100 مدرسة في أنحاء الإمارات، بزيادة قدرها 26% عن نسخة العام الماضي. ويتلقى الطلبة المشاركون خمسة تحديات لتحفيز قدراتهم في الابتكار والتصميم والتكنولوجيا من ليغو الشرق الأوسط، وبنك رأس الخيمة الوطني ونايكي ودبي فستيفال سيتي مول، وجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وتشمل هذه التحديات مجالات التصميم الداخلي، وتصميم واجهات المستخدم، وقطاع التجزئة، والمشاركة المجتمعية، وعالم الطبيعة.

ويقدم البرنامج فرصة فريدة للطلاب من الصف الخامس حتى الثاني عشر ضمن المناهج الدراسية المختلفة للمساهمة في حل تحديات واقعية في مجالات التصميم والابتكار والعمل على تعزيز معارفهم في التصميم بوصفه فرعاً أكاديمياً وقطاعاً متنامياً في المنطقة.

وقال محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار: “يتولى المعهد مهمة تطوير قطاع التصميم في الإمارات والمنطقة ككل بما يتماشى مع الرؤية الحكومية نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام، وقد شهدنا ارتفاعا سنويا بنسب المشاركة، حيث ازداد عدد المدارس والشركات المنضمة، ما يعكس مستوى الوعي بين فئة الشباب وقطاع الأعمال على حد سواء بأهمية التصميم والابتكار في مختلف القطاعات”.

وأضاف “ستعمل الدورة الرابعة من برنامج فسحة التصميم على مساعدة المشاركين على فهم التفكير التصميمي في مرحلة مبكرة وربطهم بالجهات والمؤسسات المرموقة في القطاع لمساعدتهم على تحقيق النجاح في مسيرتهم المهنية”.

من جانبه، قال بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني: “إن تعاوننا الاستراتيجي مع معهد دبي للتصميم والابتكار سيسهم في تطبيق أفكار المشاريع على الواقع وسيوفر تجربة تعليمية مليئة بالفائدة لجميع المشاركين. كما تتوافق هذه الشراكة مع طموحاتنا الرامية إلى استكشاف حلول جديدة وتطبيقها لتلبية متطلبات عملائنا الحاليين والجدد. ونحن بدورنا نتوقع نتائج جيدة ونتطلع إلى أن تنعكس هذه النتائج على أهداف أعمالنا”.

بدورها قالت دزيلا ديك، مديرة التسويق في ليغو الشرق الأوسط: “نفخر بشراكتنا مع برنامج فسحة التصميم من معهد دبي للتصميم والابتكار، ونحن سندعم العديد من الأفراد المصممين وسنعمل على توفير مساحة مناسبة لتعزيز روح الابتكار. كما أن هذا التعاون سيعود بالفائدة على عملائنا وزوار متاجرنا الذين سيحصلون على فرصة حصرية لمشاهدة منتجاتنا القادمة قبل الشراء. إن دورة العام الحالي من البرنامج تبدو واعدة جداً، ونتطلع لأن تحقق الفعالية نجاحاً باهراً”.

وقالت جنيفر كروز، المدير المساعد لإدارة التواصل وتعليم حماية الأنواع في جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة: “لا شك بأن الشباب يؤدون دوراً بالغ الأهمية في تكوين عالم أكثر استدامة. ونحن في جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة نؤمن بأن حماية الطبيعة والحفاظ عليها أمر أساسي لتحقيق الازدهار الاقتصادي والتنمية المستدامة والتصدي للتغير المناخي. لذا فإن مسؤوليتنا الأخلاقية تحتّم علينا التعايش مع التنوع الرائع الذي يزخر به كوكبنا. إننا بحاجة إلى شباب مبتكرين أكثر من أي وقت مضى، وذلك لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم والتعامل بكفاءة مع بعض من أبرز التحديات البيئية الملحة، وإن برنامجنا القيادي الشبابي Connect with Nature يهدف إلى تحقيق هذا الهدف بعينه”.

وتشهد المسابقة مشاركة مدارس من أبوظبي، ودبي، وعجمان، والشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة، وأم القيوين، حيث تعد نسخة هذا العام الأكبر حتى الآن. وكان البرنامج الممتد لستة أشهر قد بدأ نشاطاته في نوفمبر 2019، حيث قام المعهد بإطلاع المدرّسين بالتحديات التي طرحتها الجهات والشركات. وسيتعين على الطلاب إكمال التحديات بحلول مارس 2020 خلال أربع جلسات مخصصة بعد الدوام المدرسي.

ويجب على جميع المشاركين تقديم حلولهم لتقييمها بحلول 1 مارس 2020. ومن المقرر أن تحضر الفرق المختارة ضمن القائمة النهائية جلسة خاصة تتضمن التحضير لتقديم المشاريع أمام لجنة حكام مؤلفة من ممثلين عن الشركات وكادر المعهد التدريسي وذلك بتاريخ 21 مارس، حيث تخضع الفرق خلالها إلى جلسة تدريب وتوجيه ومراجعة شاملة لتحسين النماذج الأولية. أما المرحلة الأخيرة من المسابقة التي تتضمن العروض النهائية وإعلان النتائج فتقام في 18 أبريل.