X
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (كوكيز). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على استخدام هذه الملفات
لمعرفة المزيد يرجى الاطلاعي على سياسة الخصوصية

معهد دبي للتصميم والابتكار وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية يعقدان شراكة لتعزيز التعاون في مجالات التفكير التصميمي والابتكار

 

وقّعت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية مذكرة تفاهم مع معهد دبي للتصميم والابتكار بهدف استشراف آفاق التعاون في مجالات التعليم العالي والمنح الدراسية والأبحاث، فضلاً عن ترسيخ التعاون بين الجهتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك التي تعزز من أهدافهما الاستراتيجية.


شهد مراسم التوقيع في الجامعة الدكتور عامر أحمد شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والسيد محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار، والأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، عميد كلية الطب في الجامعة.

وبموجب مذكرة التفاهم اتفق الجانبان على تبادل أعضاء هيئة التدريس كمحاضرين ضيوف، لتعزيز خبرات الطلاب التعليمية في مجالات الابتكار والتصميم المختلفة. بالإضافة لبحث فرص التبادل الطلابي، حيث سيتمكن طلاب كلتا المؤسستين من حضور ورش العمل والمحاضرات المختلفة بالإضافة إلى الأنشطة والمشاريع المشتركة ومن بينها تحديات التصميم.

وتدعم مذكرة التفاهم الجهود والبرامج والخطط الهادفة لتحقيق الرؤية الاستراتيجية للمؤسستين في إعداد طلاب اليوم ليكونوا رواد الغد للخروج بحلول مستدامة ومبتكرة لتحديات التصميم والقطاع الصحي في المستقبل. حيث يعتبر “التفكير التصميمي والابتكار” جزءٌ لا يتجزأ من المنهج الدراسي في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ومعهد دبي للتصميم والابتكار.

وقال الدكتور عامر أحمد شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: “تتمثل رؤيتنا في أن نكون مركزًا عالميًا للتعليم الصحي المبتكر والمتكامل في مجال الرعاية الصحية، ومن ثم فإن شراكتنا مع معهد دبي للتصميم والابتكار ستفتح آفاقاً جديدة لطلابنا الجامعيين وطلاب الدراسات العليا. كما أن هذه الشراكة ستتيح لنا التعاون في المشاريع ذات الاهتمام المشترك، مما يعزز خبرات تعلم الطلاب عندما يتعلق الأمر بالتصميم والابتكار”.

وأضاف الدكتور شريف: ” أطلقنا في وقت سابق من هذا العام بالتزامن مع شهر الإمارات للابتكار، مختبراً خاصاً بالتصميم البحثي، بإشراف الأستاذ الدكتور هوميرو ريفاس، العميد المشارك للابتكار والمستقبل في كلية الطب. وتم إنشاء المختبر ليكون مركزاً لاحتضان ودعم الحلول الصحية الابتكارية، التي من شأنها الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية، مما يعود بالنفع على المرضى، ويؤدي إلى رسم ملامح جديدة لمفهوم الرعاية الصحية. وتعد مذكرة التفاهم هذه خطوة رئيسية نحو تحقيق أهداف جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في مجال التعليم الصحي المبتكر والأبحاث. ”

من جانبه قال السيد محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار:” إننا نتطلع إلى تعاون مثمر وبناءٍ مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بهدف إنشاء منصة لتبادل المعرفة والتفكير التصميمي. وبالتأكيد، فإن هذا التعاون سيفيد كلاً من أعضاء هيئة التدريس بمعهد دبي للتصميم والابتكار، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وكذلك الهيئات الطلابية من خلال ورش العمل والمحاضرات المشتركة. كما أن مثل هذه المبادرات من شأنها أن تعزز المكانة الرائدة لمعهد دبي للتصميم والابتكار كجامعة للتصميم وتسليط مزيد من الضوء على أهمية دمج مناهج التصميم في التخصصات التعليمية المختلفة. “