X
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (كوكيز). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على استخدام هذه الملفات
لمعرفة المزيد يرجى الاطلاعي على سياسة الخصوصية

معهد دبي للتصميم والابتكار يطلق برنامج “فسحة التصميم” لتنشئة الجيل الجديد من المصممين المبدعين في الإمارات

 

في إطار دعم رؤية دبي الرامية إلى رعاية وتطوير المواهب في مجال التصميم، أطلق معهد دبي للتصميم والابتكار برنامج “فُسحة التصميم”، والذي طورته بالتعاون مع مجلس دبي للتصميم والأزياء بهدف توعية الطلبة بأهمية مبدأ ومهارات التصميم وفرص ا��خاذ هذا المجال الواعد كمسار مهني.

يعنى برنامج “فُسحة التصميم” بتوضيح أهمية مجال التصميم في تقديم حلول مبتكرة للتحديات و المشاكل التي قد تواجه الطلبة في شتى المجالات المهنية والحياتية. وعليه فإن البرنامج يتطلب من الطلبة المشاركين العمل ضمن فرق يتم الإشراف عليها من قبل مدرسيهم لابتكار وتصميم حلول لتحد يتم تعميمه على جميع المدارس المشاركة في البرنامج. كما يقوم القائمين على البرنامج بعقد جلسات تدريبية لمدرسي المدارس المشاركة وذلك لتمكينهم من عقد ورش عمل للطلبة تفاعلية يتم من خلالها تنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية والتحليلية ودعمهم في تصميم حلولا مبتكرة للتحدي.

شارك في النسخة التجريبية من “فُسحة التصميم” 78 طالبا وطالبة من 5 مدارس مختلفة تم اختيارهم من أصل 14 مدرسة قد تقدمت بطلب المشاركة في البرنامج وفقا لمعايير المشاركة المعتمدة ومدى حرصهم على المساهمة في البرنامج. وشملت المدارس المشاركة كلا من المدرسة الأمريكية في دبي ومدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية، ومدرسة علماء دبي الخاصة، ومدرسة الشارقة الأمريكية الدولية وأخيراً مدرسة جيمس الدولية – شارع الخيل.

تمثل تحد هذه النسخة في تصميم الطلبة حملة توعوية تهدف إلى تثقيف الجمهور في دولة الإمارات حول أهمية التصميم وتأثيره على المجتمع. وامتدت ورش العمل التدريبية التي عقدها المدرسين مع طلابهم بعد الدوام المدرسي على مدار ثلاثة أسابيع قاموا بعدها بتقديم مقترحات لمواجهة تحدي التصميم. وقام فريق من خبراء التصميم بتقييم جميع المقترحات وتأهيل خمسة منها. واتيحت الفرصة أمام الخمس فرق المتأهلة لنهائيات التحدي لعرض حلولهم المبتكرة على خبراء التصميم خلال حفل أقيم في حي دبي للتصميم حضره اولياء أمور المشاركين وممثلي مدارسهم. وكان من أبرز مقترحات الطلبة تصميم مقهى يقوم بطابعة أكواب القهوة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتنظيم مهرجان للشباب يضم ورش عمل للتصميم، وأخيراً وضع أكشاك تصميم تفاعلية في مواقع حيوية في الدولة.

واختارت لجنة التحكيم فريق مدرسة جيمس الدولية – شارع الخيل للفوز بالنسخة التجريبية من مسابقة “فُسحة التصميم”، مع وضع مقترح التصميم الخاص بهم في عين الاعتبار لإدراجه ضمن الحملات التوعوية التي ستقوم جامعة دبي للتصميم والابتكار بطرحها في المستقبل. كما تمت دعوة الفرق الخمسة للمشاركة في جولة حصرية حول عدد من استوديوهات التصميم في حي دبي للتصميم وذلك للاطلاع على التجارب الواقعية للمصممين المحترفين.

وقال إيفو هانان، مسؤول التصميم والابتكار في مدرسة جيمس الدولية – شارع الخيل: “نرى أن التجارب التعليمية الحقيقية في مجال التصميم تشكلّ وسيلة هامة لمساعدة الطلاب على فهم وجهات النظر العالمية، وأنا شخصياً مسرور لرؤية الدور الذي تقوم به جامعة دبي للتصميم والابتكار في تزويد طلبة المدارس بفرص مميزة لتعزيز قدرتهم على حل المشكلات والإبداع والابتكار في العالم الحقيقي.” وأضاف: “لقد منح برنامج “فُسحة التصميم” طلابنا فرصة مميزة للتفكير في التأثير الذي يمكنهم إحداثه في المجتمع كمصممين ومبدعين. ونتيجة لذلك، ارتفعت ثقة طلابنا بقدراتهم الإبداعية واكتسبوا فهماً أفضل حول كيفية تطوير مشاريع التصميم والابتكار بشكل احترافي.”

بدورها قالت د. أمينة الرستماني، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار والرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم: “لقد وضعت دولة الإمارات أهدافاً طموحة لتعزيز مكانتها كاقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، ونحن بدورنا حريصون على دعم هذه الأهداف من خلال تطوير وتوفير منصات تحفز تنمية المواهب والكوادر الإبداعية التي ستصبح نواة لمسيرة التنمية في المستقبل.” وأضافت: “أُسست الجامعة تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله – لتنشئة أجيال مبدعة ومبتكرة ولأن تصبح دبي في مقدمة الوجهات الرائدة في مجال التصميم. إن شغف الطلبة وحرص مدرسيهم وذويهم على المشاركة في “فُسحة التصميم” خير دليل على أهمية اغتنام المواهب الإبداعية في الدولة وخير حافز لنا للاستمرار في اتباع استراتيجيتنا للنهوض بقطاع التصميم محليا وإقليميا.”

في ظل النجاح والإقبال الكبير الذي حظيت به النسخة التجريبية، تسعى جامعة دبي للتصميم والابتكار إلى التوسع في برنامج “فُسحة التصميم” ليشمل مشاركة أكثر من 30 مدرسة من مختلف أنحاء الدولة بحلول خريف عام 2017. وستفتح الجامعة أبواب التسجيل في النسخة المقبلة من برنامج “فُسحة التصميم” في سبتمبر المقبل.

الجدير بالذكر أن جامعة دبي للتصميم والابتكار تعد أول جامعة غير ربحية تمنح شهادة بكالوريوس التصميم في المنطقة، وقد أُسِّست بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي- رعاه الله – على أن تفتح أبوبها لأول دفعة من من طلاب بكالوريوس التصميم في سبتمبر 2018.